السكتة الدماغية

السكتة الدماغية

DR MOURABIT MOSSADEK

تعتبر السكتة الدماغية من اكثر امراض الاعصاب شيوعا وخصوصا بين كبار السن  , ومن الاسباب الرئيسية للوفاة والاعاقة ولما تسببه من عجز حركي او ذهني بمختلف الدرجات , مع اثار سلبية على المريض وذويه والمجتمع, من النواحي النفسية والاجتماعية والاقتصادية .فحسب المنظمة العالمية للصحة , تقع سكتة دماغية كل 5 دقائق ,و50 مليون شخص مصاب بالسكتة الدماغية في جميع انحاء العالم .ثلاتة ارباع من كل السكتات الدماغية تقع عند اشخاص يبلغون اكثر من 65 سنة  وربع السكتات القلبية تحدث في سن اقل من 65 سنة .وتعرف السكتة الدماغية بخلل مفاجئ في تروية الدماغ بالدم وتكون ناتجة عن احد السببين التاليين انسداد مفاجئ لاحد شرايين الدماغ مما يؤدي الى جلطة دماغية بنسبة 80 في المائة  ,او انفجار احد هذه الشرايين  مما يؤدي الى نزيف بالدماغ بنسبة 20 في المائة , ولان السكتة تحدث بسرعة فان اعراضها تظهر بصورة حادة وقد تستمر اقل من 24 ساعة ثم تختفي وتسمى السكتة العابرة او الصغيرة  ,واذا استمرات الاعراض اكثر من 24 ساعة تسمى السكتة التامة , وتبين الاحصائيات ان نسبة السكتات الدماغية الناجمة عن نقص في التروية تشكل 87 في المائة 10 في المائة ترجع الى النزف داخل الدماغ و 3 في المائة الى النزف للغشاء . تزيد عوامل الخطر من احتمال الاصابة بالسكتة الدماغية . خاصة اذا اجتمع اكثر من واحد منها عند نفس الشخص .ومن بينها التقدم بالسن وخصوصا من فوق 60 سنة من العمر وتقدر نسبة الاصابة عندهم ب 10 في المائة  .ارتفاع ضغط الدم اذ يضاعف احتمال الاصابة بالسكتة الدماغية باربعة اضعاف , داء السكري يزيد احتمال الاصابة بثلاتة اضعاف وكذلك التدخين بثلاتة اضعاف , امراض القلب تزيد باحتمال الاصابة بسبعة عشر ضعفا , السمنة البطنية ,النظام الغذائي , كمية الكحول المتناولة , العوامل النفسية ..وتشير الدراسات ان نسبة الوفيات الناجمة عن السكتة القلبية في كندا تقدر ب 7 في المائة و 80 في المائة من الكناديين لهم على الاقل عامل خطر للاصابة  ,الامراض القلبية , التدخين اليومي , تقلص الحركة الجسمانية ,السمنة ,ارتفاع الضغط الدموي  ,مرض السكري . وفي الولايات الامريكية المتحدة تعتبر السكتة الدماغية السبب الثالت في نسبة الوفيات وكل سنة يصاب 795000 الف شخص بالسكتة الدماغية من بينهم 600000الف في المرة الاولى ..85 في المائة من السكتات الدماغية تقع في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض . في المغرب .تقدر نسبة وقوع الاصابة , ب 282 حالة ,لكل مئة الف شخص ..وتقدرالاحصائيات المستقبلية , ببلوغ الاصابة الدماغية الى 120 الف حالة في سنة 2030 .
تختلف المضاعفات الناجمة عن السكتة الدماغية حسب المناطق الدماغية المتضررة  , بحيث تحدث اعاقات ,وعجز حركي شلل ,اضطراب الكلام ,العجز الذهني, ضعف الذاكرة, ضعف التوازن  ,ضعف البلع , التشنجات ,الاكتئاب ,ضعف التحكم بالمخارج  ,خدر ,الالتهاب الرئوي , سلس البول ,صعوبات في تنفيذ الانشطة اليومية ,فقدان الشهية ,فقدان الكلام ,غيبوبة ,اما العجز فيصيب 75 في المائة من الناجين من السكتات و 50 في المائة من الاشخاص الذين تعرضوا للسكتة الدماغية  تتفاقم  بالاكتئاب ,القلق ,الذعر ,الهوس ,الامبالات , الذهان .
كما ينجم عن السكتة الدماغية عجز معرفي , يشمل اضطرابات في الادراك الحسي , مشاكل النطق ,الخرف ,مشاكل في الانتباه والذاكرة .ومن الاعراض الاكثر شيوعا للسكتة الداغية , حدوث شلل نصفي طولي ومفاجئ قد يكون كاملا او بدرجات متفاوتة ,وكذلك الصداع الشديد والمفاجئ مصحوبا بقيئ ,دوخة او عدم اتزان مفاجئ  ,ازدواجية النظر , وتنمل الشفتين , عدم القدرة اوصعوبة في النطق ,او عدم القدرة لفهم كلام الغير, ضعف مفاجئ للبصر في احد العينين او كلتيهما , تنمل مفاجئ في الوجه او باحد الاطراف باحد شقي الجسد  ,الاغماء المفاجئ .

ولتقريب القارئ من مشكل السكتة الدماغية , فانني احيله على بحث انجزته المنظمة العالمية للصحة حول الوقاية من تكرار السكتة الدماغية في البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل  , بحيث اجري مسح بدراسة وصفية مستعرضة لعينة تتالف من عشرة الاف مريض من بينهم 85.2 في المائة من مرضى الشرايين التاجية و 14.8 في المائة من مرضى الشرايين الدماغية ومنهم 6252 من الرجال و 3748 من النساء ,واستغرقت الدراسة ستة شهور في مناطق محددة جغرافيا . وقد كان متوسط العمر 59.2 عاما وقد تم تجميع المرضى المتعاقبين من عينة عشوائية ,اخذت من المرافق الصحية الاولية والثانوية والثلاتية في منطقة محددة تتالف من عشرة بلدان هي البرازيل مصرالهند اندونيسيا ايران باكستان الاتحاد الروسي سريلانكا تونس تركيا وقد بينت نتائج البحث ان 82 في المائة من المرضى على اطلاع ودراية بفوائد الاقلاع عن التدخين فيما كان 89 في المائة على دراية بفوائد النظام الغدائي الصحي للقلب و 77 في المائة على دراية بفوائد ممارسة الرياضة المنتظمة فيما لم يكن 35 في المائة يتبع نظاما غذائيا صحيا للقلب وكان 12.5 في المائة منهم ممن يتعاطون التبغ .وقد اجري في فترة الاشهر الاتنى عشر السابقة قياس لضغط الدم لدى 93.8 من مجموع عناصر الدراسة (تراوح بين 71 في المائة ومائة في المائة ) فيما اجري قياس الكوليسترول الدم لدى 85 في المائة منهم (وتراوح بين 29 في المائة و 97 في المائة )واجري قياس سكر الدم لدى 75.5 في المائة (وتراوح بين 65 و99 في المائة )اما بالنسبة للنسبة المئوية للادوية التي يتعاطوها فقد كان 81.2 في المائة من مرضى الشرايين التاجية و 70.6 من مرضى الشرايين الدماغية يتعاطون الاسبرين و 22.8 من مرضى الشرايين الدماغية يتعاطون حاصرات بيتا و37.8 في المائة من مرضى الشرايين الدماغية يتعاطون مثبطات الانزيم القالب ,واستنجت الدراسة ان نسبة كبيرة من المرضى لم يتلقوا أي معالجة ملائمة كما ان 47 في المائة من المرضى لديهم على الاقل اثنين من عوامل الخطر, وهناك فرص كبيرة وعامة للوقاية من حدوث النكس لدى المصابين بمرض الشرايين الدماغية في البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل .وفي الختام يجب التعريف والتحسيس بمضاعفات السكتة الدماغية مع التسريع في طلب العناية الطبية ,في اللحظات الاولى لبداية ظهور الاعراض ,مع الوقوف على اهمية مكافحة عوامل الخطورة, بالتحكم الجيد بمستوى الضغط ومستوى السكر والدهون بالدم ,وبالفحص الدوري ومتابعة امراض القلب ,وبتناول الادوية الموصفة من طرف الطبيب ,,مع الحرص على تغيير نمط العيش بالامتناع او الاقلاع عن التدخين ,المحافظة على الوزن المعتدل ,وممارسة الرياضة بانتظام ,اتباع نظام غدائي واقي من حدوث السكة الدماغية ,مع التقليل من اكل الذهون المشبعة .كما يجب على المسؤولين الصحيين تهييئ برنامج مندمج يهدف الى الوقاية من حدوث السكتة الدماغية ,بتقليص عوامل الخطر وخاصة القيام بسياسة حازمة وملموسة على ارض الواقع تحارب استعمال التدخين في بلادنا مع علاج المرضى المصابين في احسن الظروف ,بالاضافة الى العناية الطبية والترويضية والنفسية للمرضى المصابين بمضاعفات السكتة الدماغية .

‎مؤخرة الموقع