الاثار السلبية للحوم الاصطناعية و اللحم الاحمر

 

 

293

 

على غرار التقرير الاخير للوكالة الدولية للبحوث في امراض السرطان , والتي تشيرالى زيادة خطر الاصابة بسرطان القولون و المستقيم عند الاشخاص الذين يستهلكون اللحوم المصنعة و اللحوم الحمراء
يجب على وسائل الاعلام اخبار الساكنة بتقرير الوكالة الصحية , كما يجب على المسؤولين الصحيين في بلادنا اتخاذ الاجرائات المناسبة لتطمين الراي العام وما هي انعكاسات التقريرعلى استهلاك اللحوم المصنعة و اللحوم الحمراء .
حيث , نبهت المنظمة العالمية للصحة عن طريق وكالتها الدولية المختصة في البحوث عن السرطان ., عن وجود علاقة بين تناول اللحوم المصنعة و اللحم الاحمر و مرض السرطان , حيث تبت اليها ان اللحوم الاصطناعية تحمل مادة مسرطنة مع احتمال وجودها في اللحوم الحمراء .وقد استند هذا التقرير على بحوث اجريت من طرف مجموعة عمل دولية ,قامت بتقييم التاثيرات المسرطنة المحتملة ,لعدة عوامل كالتعرض المهني للعوامل الفزيائية و البيولوجية , عوامل نمط الحياة بما في ذلك العوامل الغذائية ,المواد الكيميائية المحددة , الخلائط الكيميائية المعقدة ,.
علاوة أن التقرير الجديد ولد اهتمام إعلامي كبير، وسلط الضوء حول مخاطر استهلاك للحوم المصنعة واللحوم الحمراء ، اثار تخوفات و تسائلات حول الاستهلاك الامن للحوم الاصطناعية و اللحوم الحمراء .

وبناء على مراجعة الدراسات السابقة، أوصت الجمعية الأميركية للسرطان أولا الحد من استهلاك اللحوم الحمراء والمصنعة في سنة 2002 وحافظت على هذه التوصية في آخر (2012) في مبادئ توجيهية بشأن التغذية والنشاط البدني للوقاية من السرطان .

الاستنتاجات تتفق أيضا مع الصندوق العالمي لأبحاث السرطان والتي وجدت أدلة “مقنعة” أن الوجبات الغذائية العالية في اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة ترتبط بزيادة خطر سرطان القولون والمستقيم . حيث تبتت هذه الادلة على وجود خطر متزايد للاصابة بسرطان القولون و المستقيم الذي يعتبر ثالت اكثر انواع السرطان شيوعا في الولايات المتحدة , .
في تقرير الوكالة الدولية ، لوحظ أن التحليل التلوي من 10 دراسات مستقبلية أظهر 18٪ زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم عند تناول 50 غرام يوميا من اللحوم الصناعية ، و17٪ زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لكل 100 غرام يوميا من اللحم الأحمر.
هذا يعني أن تناول اضافي 50 غراما من اللحوم المصنعة يوميا و 100 غراما من اللحوم الحمراء , من المتوقع أن تزيد من خطر اصابة الشخص العادي من سرطان القولون والمستقيم من حوالي 5٪ إلى حوالي 6٪. من جبث المخاطر مدى الحياة . كما تشير هده الاستنتلجات , ان الحد من استهلاك اللحوم المصنعة و الحوم الحمراء هي الطريقة الوحيدة للمساعدة
في الحد من خطر الاصابة بسرطان القولون و المستقيم .

و الجدير بالذكر , ان الآليات التي يعتقد أنها مسؤولة عن ارتفاع خطر الاصابة بسرطان القولون و المستقيم , تشمل مركبات-النتروز , التي تتشكل خلال تجهيز اللحوم، ، و كذلك طرق الطهي بالحرارة العالية , مثل مقلاة الشوي التي تنتج تركيزات عالية من المواد المسرطنة .

ومن الجدير بالتذكير , ان أهم الطرق للحد من معدلات وفيات السرطان في جميع أنحاء العالم , تبقى عدم بدء التدخين وتحسين معدلات الإقلاع عن التدخين , بالإضافة إلى اتباع أسلوب حياة صحي, و الحد من استهلاك الكحول، والحفاظ على وزن صحي متوازن , وممارسة النشاط البدني، و متابعة حمية تتكون معظمها من مواد ذات الأصل ا لنباتي .

في نفس السياق توكد لجنة الحبراء , على اهمية اختيار الأسماك، الدواجن، أو الفول , كبدائل للحوم المصنعة و اللحم الأحمر . كما توصي أيضا بإعداد اللحوم والدواجن والأسماك بالطهي ، بدلا من القلي ، للحد من تشكيل المواد المسببة للسرطان .

كما تصنف منظمة الصحة العالمية , اللحوم المصنعة كمادة مسرطنة واللحوم الحمراء كمادة مسرطنة محتملة , لتحفيز المرضى على اتخاذ خيارات غذائية صحية.

‎مؤخرة الموقع